الثني: الاعتراف الدولي بحكومة الوفاق لا قيمة له بدون «الشرعية»

استغرب رئيس الحكومة الموقتة، عبد الله الثني من تصريحات بعض أعضاء المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني بخصوص مباشرة عمل الحكومة من العاصمة طرابلس، «وهم لم ينالوا بعد الشرعية الكاملة من مجلس النواب الجسم التشريعي الوحيد في البلاد والمعترف به دوليا».

واعتبر الثني في تصريح لـ«بوابة الوسط» من مساعد اليوم الجمعة، الاعتراف الدولي بحكومة الوفاق، وتأييد المبعوث الأممي مارتين كوبلر لها «لا يعني شيئا بالنسبة لنا في الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب، ولا يقدم أو يأخر».

وأضاف: «من يملك الحق في إيقاف عمل الحكومة الموقتة هو مجلس النواب الذي يمثل الشعب الليبي، وعدا ذلك بالنسبة لنا ما هي إلا ترهات وزوابع لا تسمن ولا تغني من جوع».

ووصف الثني بعض أعضاء المجلس الرئاسي بأنهم «يحاولون القفز على السلطة والإستيلاء عليها بطريقة غير مشروعة». 

ودعا الثني فقهاء القانون أن «يقولوا كلمتهم بصراحة في هذا الصدد»، موجها حديثه إلى المجلس الرئاسي قائلا: «أتمنى أن يتعقلوا وأن يعوا ما يفعلون، لأن تصرف رئيس حكومة الوفاق الوطني وبعض أعضاء المجلس سيدخل البلاد في فوضى ودوامة لن نخرج منها».

وزاد الثني من تحذيراته وحمّل الثني المجلس الرئاسي «مسؤولية أي إنشقاق يحدث في المجتمع».

وانتهي الثني: «عليهم أن يسيروا وفق الأعراف المتبعة، ويدركوا أن أي حكومة لا تكتسب شرعيتها من مجلس النواب، ليس لها أي قيمة وليست قانونية إطلاقا».

المزيد من بوابة الوسط