«مجاهدي درنة» يصد محاولة التفاف لـ«داعش» بحي 400

قال مصدر مطلع من درنة إن مقاتلي تنظيم «داعش» حاولوا، صباح اليوم الخميس، القيام بعملية التفاف للتقدم بمحور حي 400، تزامنًا مع استهداف تجمعات ما يعرف بـ«شورى مجاهدي درنة» وشباب المناطق بوابل من أعيرة مضادات الطيران من المنطقة الجبلية المطلة على منطقة الساحل الشرقي والمعروفة بـ«الحجاج».

وأوضح المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه لدواعٍ أمنية، لـ«بوابة الوسط»، أن عملية الالتفاف قُوبلت بهجوم مدفعي من قبل «شورى مجاهدي درنة» وشباب المناطق؛ مما أجبر التنظيم على التراجع إلى مواقعه.

وأضاف المصدر أن الطيران العمودي التابع لسلاح الجو الليبي نفذ طلعات قتالية بحي 400 الذي يشهد هدوءًا حذرًا هذه الأثناء؛ حيث استهدف تجمعات وتحركات التنظيم، مشيرًا إلى أن محور مرتفعات الفتائح يشهد هدوءًا نسبيًا ولا توجد به أي مستجدات.

وشهدت ليلة الأمس الأربعاء الحي 400 بمنطقة الساحل الشرقي آخر الأحياء السكنية الشرقية بمدينة درنة مواجهات عنيفة بين ما يعرف بـ«شورى مجاهدي درنة» وشباب المناطق من جهة وتنظيم «داعش» من جهة أخرى استمرت لساعات.