آمر قاعدة جمال عبدالناصر الجوية ينفي سقوط مقاتلة حربية في بنغازي

نفى آمر قاعدة جمال عبدالناصر الجوية، العقيد طيار صالح عبدالله جودة اليوم الخميس، الأخبار المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و«تويتر» التي تفيد بسقوط مقاتلة حربية تابعة لسلاح الجو الليبي بعد استهدافها بصاروخ حراري أثناء تنفيذ طلعات قتالية لمواقع وتجمعات تنظيم «داعش» والتشكيلات المسلحة الموالية له ببنغازي وضواحيها.

وقال جودة لـ«بوابة الوسط» إن هذه الأخبار عارية عن الصحة جملةً وتفصيلاً ومجرد شائعات يتم بثها وتداولها في مواقع التواصل الاجتماعي؛ لإحباط عزيمة أهالي المدينة والقوات البرية للقوات المسلحة الليبية والوحدات المساندة لهم.

وأوضح جودة أن مقاتلي التنظيم شاهدوا لحظة خروج الصاروخ من المقاتلة التي تخرج ألسنة اللهب، تزامنًا مع إطلاق المضادات الأرضية التابعة لهم في محاولة منهم لاستهداف الطائرة الحربية، فظنوا أنهم أصابوا الطائرة أو أسقطوها.

وأضاف قائلاً «أنا شخصيًا أقلعت من قاعدة بنينا الجوية بعد المغرب ونفذت طلعات قتالية استهدفت مواقع وتجمعات تنظيم «داعش»، والتشكيلات المسلحة الموالية له بالقرب من مقبرة الهواري، وفي محيط مصنع الإسمنت آخر معاقلهم في المنطقة التي أصبحت محاصرة من جميع الجهات من قبل القوات البرية والوحدات المساندة، والتي تتقدم يوميًا وتسيطر على مواقع ومناطق جديدة».

المزيد من بوابة الوسط