إنقاذ أكثر من 1800 مهاجر وانتشال جثتين قبالة السواحل الليبية

أعلن خفر السواحل الإيطالي، الأربعاء، أن أكثر من 1800 مهاجر أُنقذوا منذ الثلاثاء قبالة السواحل الليبية وتم انتشال جثتين، في حين أن عمليات إنقاذ أخرى جارية، وفقًا لـ«فرانس برس».

وبعد أسابيع من الهدوء النسبي في جنوب المتوسط تم يوم الثلاثاء إغاثة 951 مهاجرًا بينهم 615 من قبل البحرية الألمانية، وفقًا لما أعلنه خفر السواحل الإيطالي الذي يقوم بتنسيق عمليات الإنقاذ من روما.

والمهاجرون الذين أنقذتهم سفينة «فرانكفورت-إم-ماين» كانوا يبحرون إلى صقلية على أن يصلوا بعد الظهر إلى مرفأ بوتزالو، بحسب البحرية الألمانية.

وصباح الأربعاء أنقذت سفينة من خفر السواحل الإيطالي 750 مهاجرًا كانوا في تسعة قوارب مطاطية، وعثر فيها على جثتين، ولم يكشف سبب الوفاة، لكن خفر السواحل يذكِّر بانتظام بالحالة الصحية السيئة للمهاجرين الذين كانوا يعيشون في ظروف صعبة في ليبيا.

وفي موازاة ذلك ذكرت البحرية الإيطالية أيضًا على «تويتر» أنها أسعفت 130 مهاجرًا في زورق مطاطي، صباح الأربعاء، وأطلقت عمليات لإنقاذ مهاجرين كانوا في ثلاثة زوارق واجهت صعوبات.

وبحسب المفوضية العليا للاجئين وصل 9500 مهاجر بحرًا إلى إيطاليا منذ مطلع العام الجاري، في حين أن أكثر من 143 ألفًا عبروا بحر إيجة بين تركيا واليونان.

وفي نهاية يناير تمت إغاثة أكثر من 2500 مهاجر خلال أربعة أيام، بينهم 1270 خلال يوم واحد في 26 يناير.