بلدي مصراتة يدعو السياسيين ومؤسسات المجتمع المدني للاجتماع

أعلن الناطق باسم المجلس البلدي مصراتة، أسامة بادي، أنه تقرر دعوة عدد من السياسيين ومؤسسات المجتمع المدني في المدينة للاجتماع غدًا الاثنين بناء على اللقاءات التي جرت الأيام الماضية بين المجلس البلدي والمجلس العسكري مصراتة.

وقال بادي، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن الدعوة تأتي بعد دراسة المجلسين لتدهور الأوضاع داخل المدينة، وفي ليبيا بصفة عامة. وأضاف: «باعتبارنا داعمين للحوار السياسي قررنا إشراك القيادات السياسية والعسكرية لتدارس الوضع».

وأضاف بادي أنه لا توجد أجندة عمل للاجتماع، غير أنه سيتمحور حول تدارس الوضع السياسي المتأزم والظروف الاقتصادية والسياسية والأمنية التي تمر بها ليبيا مساهمة في إيجاد حل للأزمة في المدينة والبلاد عمومًا.

ووفقًا للدعوة التي اطلعت عليها «بوابة الوسط»، أمس السبت، فإن المدعوين للاجتماع هم أعضاء المؤتمر الوطني العام ومجلس النواب والمجلس الوطني الانتقالي السابق ورئيس المجلس المحلي المنتخب ورئيس المجلس المحلي التوافقي وعضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور عن المدينة.