برلمانيون إيطاليون: بلادنا في حرب حقيقية بليبيا

قالت وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء، اليوم الثلاثاء، إن برلمانيين إيطاليين من حركة «بوسّيبيلي» المنبثقة عن الحزب الديمقراطي الإيطالي، يرون أن بلادهم في حالة حرب حقيقية في ليبيا.

وتقدم البرلمانيون من الحركة بطلب يحمل توقيع مؤسسها بيبّو تشيفاتي وأربعة من أعضائها، جاء فيها أنه «هكذا سنذهب إلى الحرب مع الولايات المتحدة، التي وعدت بعهد إيطاليا قيادة القوات الميدانية في ليبيا»، وهو «أمر يبعث على الرضا»، لكن «للأسف الشديد إن المشاركة الإيطالية في الحرب الليبية ضد تنظيم داعش تحول دونها سلسلة من الموانع الديمقراطية والدستورية، بغض النظر عن الأمور الصغيرة الأخرى» وفق النص.

وأشار البرلمانيون وفق ما نقلت «آكي» إلى أن «المادة 78 من الدستور تنص على أن إعلان حالة الحرب يندرج ضمن صلاحيات البرلمان الذي يمنح الحكومة التوكيل اللازم بذلك»، كما أن «المادة 11 من الدستور تنص بشكل قاطع على رفض الحرب كأداة تهين حرية الشعوب الأخرى ووسيلة لتسوية النزاعات الدولية».

واختتم أعضاء حركة «بوسّيبيلي» طلبهم بالقول: «إن الحرب ضد الإرهاب هي حرب دفاعية، وليست هجومية»، وأن «البرلمان لم يشمل بالأمر في الماضي أيضًا»، كما حدث «في عملية القوات المتحالفة ضد صربيا العام 1999»، على سبيل المثال.

المزيد من بوابة الوسط