Atwasat

«دول الجوار» لـ«أطراف الحوار»: اغتنموا الفرصة وصادقوا على الاتفاق السياسي

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 01 ديسمبر 2015, 11:16 مساء
alwasat radio

أعرب المشاركون فى المؤتمر السابع لوزراء خارجية دول جوار ليبيا عن دعمهم التام لمهمة المبعوث الأممى الجديد لليبيا، مارتن كوبلر، فى التوصل إلى حل سياسى وسلمى فى ليبيا، كما أشادوا بالجهود التى بذلها سلفه برنادينو ليون «والتى شكلت مساهمة جوهرية فى إعداد الاتفاق السياسى كحل بناء وايجابى».

وأعرب المشاركون فى البيان الختامى الذى صدر مساء اليوم الثلاثاء، نقلته وكالة «أنباء الشرق الأوسط» عن قلقهم العميق إزاء استمرار المواجهات ودعوا إلى إنهائها، ودعو إلى التكاتف والتنسيق للتصدي لـ«داعش» و«القاعدة» و«أنصار الشريعة».

تسوية الأزمة

وأكد الوزراء على قناعتهم بقدرة الليبيين على تجاوز خلافاتهم وتقديم المصلحة العليا للشعب، كما جددوا تأكديهم على أن الحل السياسى على النحو الذى اقترحته الأمم المتحد يمثل قاعدة تضمن تسوية دائمة للأزمة الليبية وتمكن من الحفاظ على سيادة البلد ووحدة وسلامة ترابه وتلاحمه الوطنى.

وشدد وزارء خارجية دول الجوار على أن تشكيل حكومة وفاق وطنى فى ليبيا تتطلب مساعدة المجموعة الدولية ودعمها فى مجابهة التحديات المتعددة على المستوى السياسى والأمنى والاقتصادى التى تواجهها ليبيا.

وجددوا مناشدتهم لأطراف الحوار الليبى المصادقة على الاتفاق السياسى المقترح من قبل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة واغتنام فرصة هذا المنعطف لتحقيق آمال وتطلعات الشعب الذى عبّر بكل وضوح عن رغبته العميقة فى العيش فى سلام.

وأكد الوزراء عزم بلدانهم تقديم الدعم الكامل للسلطات الليبية فور تنصيب حكومة الوفاق الوطنى ومرافقتها فى جهودها لاعادة بناء ليبيا، كما دعوا المجموعة الدولية وخاصة الأمم المتحدة عبر مجلس الأمن مساندة كافة المؤسسات الليبية لتشجيع المرحلة الانتقالية.

تنامي الإرهاب

وحذر وزارء الخارجية من أن تدهور الوضع فى ليبيا يفسح المجال لتنامى الارهاب وتجذره مما يفاقم حالة عدم الاستقرار فى ليبيا ويشكل تهديدا لدول الجوار، داعين الأمم المتحدة إلى مواصلة جهودها لإتمامة المسار السياسى فى ليبيا حتى تستعيد سلمها وأمنها واستقراراها.

وأدان الوزراء العمليات الإرهابية التى شهدتها تونس وباماكو بمالى وبوابة مسلاتة بليبيا، وباريس، معربين عن تضامنهم مع هذه الدول، مؤكدين على أن تسوية النزاعات والقضاء على بؤر التوتر يسهم بدوره فى المعركة الشاملة التى تخوضها المجموعة الدولية ضدة آفة الارهاب كما اعربوا عن تضامنهم مع دول الساحل امام العمليات الإرهابية التى تتعرض لها جراء عمليات "بوكو حرام" و"القاعدة" و"انصار الدين.

واعرب الوزراء فى ختام البيان عن شكرهم وعرفانهم للجزائر لدورها فى تشجيع الأطراف الليبية على الحل السياسى.

يشار إلى أن الاجتماع عقد عصر اليوم فى جلسة مغلقة بحضور وزير الخارجية في الحكومة الموقتة محمد الدايرى، وعدد من وزراء الخارجية الأفارقة، بالاضافة إلى ممثلى جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقى والاتحاد الأوروبى .

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
علي زيدان يتحدث لـقناة «الوسط» عن الزج باسمه في تقرير جريدة فرنسية
علي زيدان يتحدث لـقناة «الوسط» عن الزج باسمه في تقرير جريدة ...
«المركزي»: 34 ملیار دینار ترتيبات مالية طارئة لمؤسسة النفط خلال 4 أشهر
«المركزي»: 34 ملیار دینار ترتيبات مالية طارئة لمؤسسة النفط خلال 4...
الدبيبة يطلق جولة مشاورات للتوافق حول القاعدة الدستورية للانتخابات
الدبيبة يطلق جولة مشاورات للتوافق حول القاعدة الدستورية ...
«اللواء 444» يعلن القبض على اثنين متورطين في المقابر الجماعية بترهونة
«اللواء 444» يعلن القبض على اثنين متورطين في المقابر الجماعية ...
«المركزي»: صرف 250 مليون دينار لمجلس النواب و14 مليونا لـ«الدولة» خلال 4 أشهر
«المركزي»: صرف 250 مليون دينار لمجلس النواب و14 مليونا لـ«الدولة»...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط