اكتشاف مخبأ سري للأسلحة قرب الحدود الجزائرية مع ليبيا

عثرت سلطات الأمن الجزائرية على مخبأ سري يحوي أسلحة كلاشينكوف وصواريخ مضادة للطيران بإحدى مناطق الصحراء بإليزي (شرق البلاد) المتاخمة للحدود الليبية.

وخلال دورية استطلاعية لمصالح الأمن المتخصصة في مكافحة الإرهاب بصحراء الأعراش القريبة من الحدود الليبية، تمكنوا من اكتشاف مواقع سرية لتخزين السلاح تابعة للجماعات الإرهابية النشطة بدول الجوار وفق مصدر أمني جزائري لـ«بوابة الوسط».

وقال المصدر إن المخزن وجد به عشرة صواريخ مضادة للطيران و22 قطعة سلاح من نوع كلاشينكوف ورشاشات، إضافة إلى مركبتين تحملان أرقامًا تسلسلية مزوّرة لدولة ليبيا، يعتقد أنها كانت موجهة لتنظيمات مسلحة بدول الساحل الأفريقي.

وتخشى الجزائر من انعكاسات وصول تنظيم «داعش» الإرهابي إلى سرت على أمنها القومي، حيث سارعت إلى نشر أعداد كبيرة من قوات الجيش والشرطة على الحدود مع ليبيا البالغ طولها 982 كلم.

وفي ظرف تسعة أشهر من العام الماضي وبداية 2015 استرجعت مصالح الأمن المكلفة بحراسة الحدود الجزائرية مع ليبيا وتونس والنيجر كمية معتبرة من الأسلحة تقدر بـ330 سلاحًا ناريًا، في محاولة من مهربين يرجح أن لهم ارتباطات وثيقة بتنظيمات وميليشيات مسلحة في المنطقة، نقلها إلى مناطق النزاع.

المزيد من بوابة الوسط