«داعش» يحاصر أكبر حي سكني في سرت ويقصفه بالراجمات

أفادت مصادر محلية في سرت، اليوم الخميس، أن تنظيم «داعش» يحاصر المنطقة السكنية الثالثة بالمدينة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، حيث تمركز قناصة من عناصر التنظيم فوق أسطح البنايات والأماكن العالية، أغلبهم من جنسيات أجنبية بينهم سودانيون وسنغاليون وتشاديون ونيجيريون وسوريون وتونسيون وجزائريون ويمنيون إضافة إلى ليبيين، وفق المصادر ذاتها.

وتعد المنطقة السكنية الثالثة أو (الحي رقم 3) كما يسمى من أكبر الأحياء كثافةً سكانية في المدينة، وهو يحاذي الساحة الرياضية وميناء سرت البحري، وأقفل مسلحو «داعش» مداخل الحي التي تمركزت فيها آلياته وسياراته المسلحة خاصة على طريق مراح وطريق البحر، وقرب المجمع الإدارى وطريق السواوة.

وأوضحت المصادر لـ«بوابة الوسط» أن الاشتباكات بين شباب الحي الثالث تساندهم عناصر من كتيبة الجالط ضد مسلحي «داعش» متواصلة منذ الصباح بمختلف أنواع الأسلحة، مشيرًا إلى أن الحي الثالث الذي يقطنه حوالي 12 ألف نسمة يتعرض للقصف بالقذائف وراجمات الصواريخ، مما تسبب حتى الآن في سقوط 19 قتيلاً و15 جريحًا بينهم امرأة وطفلة.

وأفادت مصادر طبية من سرت «بوابة الوسط» بأن عناصر تنظيم «داعش» تمكنوا من سيطرتهم على المركز الصحي بالحي رقم 3 بعد دخولهم إلى أجزاء كبيرة بالمنطقة السكنية الثالثة بسرت، وكذلك مسجد قرطبة السلفي.

يشار إلى أن المركز الصحي بالمنطقة السكنية الثالثة هو المشفى الوحيد بالمنطقة وهو مستشفى كان مخصصًا للعمليات البسيطة والإسعافات.

المزيد من بوابة الوسط