الجزائر تطرد 506 رعايا إفريقيين ضبطوا قرب الحدود مع ليبيا ومالي

أقدمت السلطات الجزائرية على طرد 506 رعايا إفريقيين ضبطوا يعملون في نشاطات مهنية بطريقة غير شرعية قرب الحدود مع دولتي ليبيا ومالي.

وتمكنت مصالح الأمن الجزائرية المتخصصة المشتركة بأقاليم الاختصاص التابعة لولايات الجنوب خلال النصف الأول من العام 2015 من تسجيل العشرات من حالات الطرد لرعايا أفارقة بتهمة الإقامة غير الشرعية، بكل من ولايتي إيليزي وأدرار الحدوديتين مع دولتي ليبيا ومالي، حيث ضبطت مصالح الدرك الوطني فيما يزيد على 124 عملية أمنية حوالي 521 رعية إفريقيًا قدموا من الغابون والنيجر وتشاد كانوا يعملون في ورشات عمل لمقاولين وبأراضٍ زراعية، وقد تم إيداع 17 رعية منهم، الحبس الموقت بالمؤسسات العقابية، بعدما ضبط بحوزتهم 22437 قرصًا مهلوسًا و1.8 كلغ من الكوكايين، أما بخصوص البقية فأقدمت المصالح المعنية على طردهم إلى بلدانهم بتهمة الإقامة دون وثائق رسمية.

في المقابل أوقفت مفرزة للجيش الجزائري تابعة للقطاع العملياتي لجانت قرب الحدد مع ليبيا أمس الأحد، 15 مهربًا، كما حجزت عربة رباعية الدفع وبندقية بمنظار وكمية من الذخيرة وخمسة أجهزة كشف عن المعادن ومطرقة حفر ضاغطة، ومولدين كهربائيين وأربعة هواتف نقالة. في حين تم توقيف ثمانية مهاجرين غير شرعيين بإليزي.