فوز الصحفي الليبي رضا فحيل البوم بـ«جائزة العين المفتوحة»

فاز الصحفي الليبي رضا فحيل البوم بـ«جائزة العين المفتوحة» المقدمة من مؤسسة «Media in Cooperation and Transition - MICT» الإعلامية الألمانية بعد حصوله على أفضل قصة صحفية حملت عنوان «المثليون في ليبيا ابتزاز ومن ثم إعدام».

جاء ذلك خلال احتفال أقامته مؤسسة «Media in Cooperation and Transition - MICT» بالعاصمة التونسية، مساء اليوم الأحد، بمناسبة تكريم عدد من الفائزين بجائزة «العين المفتوحة» المخصصة للموضوعات الصحفية المتميزة المنشورة على موقع «مراسلون».

ورأت لجنة التحكيم أن الصحفي الليبي رضا فحيل البوم «لم يُمنح الجائزة لشجاعته في اختيار الموضوع وحسب، بل لأنه نجح أيضًا في إلقاء الضوء على مرحلة الحرب والتمزّق الحاصل في البلاد ما بعد سقوط القذافي».

ومنحت المؤسسة هذا العام جوائزها عن الفئات الآتية: أفضل قصة صحفية وأفضل مقابلة وأفضل تحقيق استقصائي وجائزة للمقالة الصحفية الحرّة تحمل اسم الكاتب المصري الراحل هاني درويش (١٩٧٤ - ٢٠١٣).

وتهدف «جائزة العين المفتوحة» إلى دعم وتشجيع الصحافة في مناطق النزاع والتحول الديمقراطي في ليبيا وتونس ومصر، وتشكلت لجنة التحكيم من عدد من أعضاء ورؤساء تحرير وسائل إعلامية عربية وألمانية بينهم رئيس تحرير جريدة «الوسط» الليبية الأستاذ بشير زعبية.

وحضر حفل التكريم الذي أقيم في دار الحكمة بتونس نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري، وعدد من الصحفيين البارزين والعاملين في مجال الإعلام.

يُشار إلى أن موقع «مراسلون» هو أحد مشاريع «مؤسسة الإعلام عبر التعاون وفي التحول mict» ومقرها العاصمة الألمانية برلين، بدعم من وزارة الخارجية الألمانية، وهو منصة إلكترونية للصحفيين من مصر وليبيا وتونس، يصدر باللغتين العربية والإنجليزية منذ ٢٠١٢.