مصدر يروي لـ«بوابة الوسط» تفاصيل معارك الأربعاء بمحور الليثي

أكد مصدر عسكري رفيع المستوى بالقوات الخاصة «الصاعقة» اليوم الخميس، التصدي للهجوم الشرس الذي شنَّته جماعة تنظيم «أنصار الشريعة» على مواقع تمركز وتجمعات الصاعقة والوحدات المساندة لها من شباب المناطق بمنطقة الليثي في بنغازي.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط»: «إنَّ الهجوم بدأ على تمام الساعة الحادية عشرة صباح أمس الأربعاء، على موقع تمركز للقوات الخاصة وأسقط عددًا من القتلى في صفوف قوات الصاعقة، ثم تمكَّنت بقية العناصر من استدراج المهاجمين ونصب كمين لهم ومحاصرتهم من ثلاثة محاور داخل الجمعية الحمراء والمبنى المقابل لها، حيث تمَّ قتل سبعة عناصر منهم وإصابة العشرات منهم».

وأوضح المصدر أن عناصر تنظيم «أنصار الشريعة» انسحبوا من مواقعهم تحت وابل من النيران بكافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وأصبحت المناوشات بشكل غير مباشر.

غارات جوية واستهداف مخازن أسلحة
وتابع نفس المصدر، أن سلاح الجو شنَّ غارات جوِّية ووجَّه ضربات دقيقة لتجمعات ومواقع تنظيم «أنصار الشريعة»، ووصل عدد غارات المقاتلات الحربية إلى ثلاث غارات أمس، كما نفَّذ طيران السرب العمودي غارتين جويتين بنفس المحور.

وأضاف قائلاً: «بعد هدوء نسبي وحذر، بدأت المعارك واستمرت طيلة اليوم، وتقدَّمت القوات الخاصة (الصاعقة) بمواقع متقدمة، وتمركزت بها». وفضَّل المصدر عدم الإفصاح عن تلك المواقع حتى لا يتم استهدافها بشكل مباشر بقذائف الهاون 120 وصواريخ «C5».

وأفاد المصدر بأنَّ مقاتلات حربية تابعة لسلاح الجو شنَّت ثلاث غارات جوية في ساعات الصباح الأولى اليوم، مؤكدًا أنَّ الغارات «استهدفت تجمعات ومواقع اُستُخدمت كمخازن للذخائر والأسلحة بشارع البوطاس، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم، وتدمير عدد كبير من آلياتهم».

يذكر أنَّ محور الليثي شهد مواجهات هي الأعنف خلال شهر رمضان بين قوات الجيش والوحدات المساندة له من شباب المناطق من جهة، وتنظيم «أنصار الشريعة» و«مجلس شورى ثوار بنغازي» من جهة أخرى.

المزيد من بوابة الوسط