الوافي والشهيبي: نأمل أن تكون المسودة تفي بتطلعات الشعب الليبي

قال عضوا الحوار المستقلان الشريف الوافي وتوفيق الشهيبي لـ«بوابة الوسط» عقب انتهاء اللقاء المباشر في الصخيرات ظهر اليوم الأحد إن الإجتماع كان إيجابيًا، وسُجل فيه تقارب وجهات النظر بين وفدي مجلس النواب والمؤتمر الوطني المنتهية ولايته، وأكد الجميع على أهمية الحوار.

وقال الوافي والشهيبي «من المفترض أن نستأنف الجلسة الساعة السادسة بتوقيت المغرب من أجل التوقيع بالأحرف الأولى على المسودة الأخيرة «الرابعة» بعد ساعتين من استلامها».

وأضافا أن ساعتين غير كافيتين لقراءتها ودراستها، وللتاكد من عدم وجود تغيرات جذرية قد تغير مسار الأمور.

وتابعا بالقول «إن أهم النقاط هي كيفية تكوين مجلس الدولة ومقره وعلاقته بمجلسي النواب والوزراء وعدم مشاركة أي من أعضاء الحوار في رئاسة أو عضوية حكومة الوفاق الوطني، مع رؤيتنا أن مجلس النواب هو الأولى بأن يكون الشريك في تفعيل الجيش والمؤسسة الأمنية.

وختمًا بالقول «آمل أن تكون المسودة تفي بتطلعات الشعب الليبي للوصول إلى توافق، وأن يكون هم المتحاورين هو الوطن وليس البقاء في السلطة.

المزيد من بوابة الوسط