دفن جثث 8 عناصر من «داعش» في طبرق دون تكفين ولا تغسيل

سمحت نيابة طبرق للجهات المعنية بدفن القتلى الذين وصلت جثثهم لمدينة طبرق والذين تم قتلهم بعد معارك خاضها الجيش في محور مرتوبة وتحديدًا في منطقة الفتايح المتاخمة لمدينة درنة من جهة الشرق.

وأوضح مصدر طبي من داخل مركز طبرق الطبي، اليوم، طلب عدم ذكر اسمه لـ«بوابة الوسط»، بأن المركز قام بعمله الإنساني ولا علاقة له بباقي الأمور الأمنية والعسكرية، ومن أحضر جثث هؤلاء الأشخاص قوة تابعة للجيش.

وأضاف المصدر أن النيابة العامة أكدت أن الشرطة والنيابة العسكرية هي المخولة بمتابعة هذه القضية وأن نيابة طبرق تركز عملها، وأن عمل النيابة العامة يتلخص في الإشراف على الطب الشرعي وتشريح الجثث.

وفي نفس السياق أكد مصدر أمني بطبرق أن عملية دفن الجثث الثماني تم أمس الأحد في أحد المناطق النائية بطبرق دون تكفين ولا تغسيل. وأشار المصدر الأمني بأن الأجهزة الأمنية تعرفت على أسماء المقتولين الثمانية من تنظيم «داعش» دون أن يفصح عن هذه الأسماء.

يذكر أن بعض شيوخ الدين التابعين للهيئة العامة للأوقاف بطبرق أكدوا بأن هؤلاء خارجين عن الملة ولا يجوز الصلاة عليهم أو دفنهم بمقابر المسلمين. كما طالب عدد من المواطنين من الجهات المعنية عدم دفنهم داخل المقابر الإسلامية بالمدينة.

المزيد من بوابة الوسط