«داعش» يقصف «باب طبرق» في درنة عشوائيًا واشتباكات عنيفة بـ«الفتائح»

قال شهود عيان في درنة مساء اليوم الإثنين، إن منطقة «باب طبرق» تتعرض لقصف عشوائي بقذائف الهاون أصاب عديدًا من منازل الحي ومصدره من المنطقة الجبلية المطلة على المنطقة، والمعروفة باسم «الكورفات السبعة».

وقال الشهود لـ«بوابة الوسط»، إن القصف الذي استهدف المدنيين سبَّب هلعًا وخوفًا في صفوف المدنيين الذين خروجوا من منازلهم باتجاه وسط المدينة هروبًا من القذائف.

وأفاد مصدر تحفّظ على ذكر اسمه لدواعٍ أمنية بأن عناصر تنظيم «داعش» استهدفوا المنطقة، ومن ثم تسللوا إليها ودخلوا منزل المواطن نبيل الحصادي.

ولا يزال عناصر التنظيم متحصنين بالمنزل دون معرفة ما إذا كان الحصادي وأسرته داخل المنزل أو خارجه.

وتابع المصدر أن أحد قناصي تنظيم «داعش» اعتلى سطح مسجد الفتح، وتمركزوا أعلى صومعته، مشيرًا إلى أن المنطقة الجبلية المطلة على ما يعرف باسم «الكورفات السبعة» تشهد اشتباكات عنيفة الآن بعد تقدم عناصر كتيبة شهداء أبوسليم إليها.

كما تشهد منطقة الفتائح شرق مدينة درنة معارك طاحنة هذه الأثناء، فيما لوحظ حركة نزوح كبيرة للأهالي وخروج للنساء بشكل عشوائي لأول مرة منذ بداية الأحداث وسط صراخ للأطفال.