رينزي: القرارات الأممية لن تحل وحدها أزمة ليبيا

رأى رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، أمس الإثنين، على هامش قمة الدول الصناعية السبع الكبرى في ألمانيا، أنَّ القرارات الأممية ليست كافية لحل كل المشاكل الليبية.

وقال رينزي في تصريح للصحفيين: «القرار الأممي (المتوقع) شيء جيد، ولكن ما علينا فهمه هو أنَّه لا يوجد خيارٌ واحدٌ لحل كل مشاكل ليبيا». وفقًا لوكالة «آكي» الإيطالية للأنباء.

وكان زعماء الدول الصناعية السبع الكبرى قالوا في بيانٍ أمس: «حان وقت التوافق السياسي» بين الليبيين، وأعربوا عن «ترحيبهم بالتقدُّم الذي أحرزته الأطراف في المفاوضات»، التي يرعاها مبعوث الأمم المتحدة، برناردينو ليون، في الصخيرات بالمغرب.

ورأى قادة الدول السبع أن «وقت القتال قد ولى وجاء وقت القرارات السياسية الشجاعة».

وأشاروا إلى أنَّه ينبغي على الليبيين «اغتنام الفرصة لاختتام هذه المفاوضات وتشكيل حكومة التوافق الوطني، التي ستكون مسؤولة أمام الشعب الليبي».

وتعهد زعماء الدول الصناعية بأنه «بمجرد التوصل إلى اتفاق، سنكون على استعداد لتقديم دعم كبير لحكومة أكثر شمولاً وتمثيلاً»، التي سيكون على عاتقها، من بين أمور أخرى، الالتزام بتحرير البلاد من الشبكات الإرهابية والإجرامية.