جينتيلوني: إيطاليا مستعدة لتولي دور قيادي لمكافحة الإرهاب في ليبيا

أكدت إيطاليا استعدادها التام «للقيام بدور قيادي في ليبيا من خلال إطار قانوني نابع من الأمم المتحدة، لدعم حكومة وحدة وطنية في ليبيا، وذلك بهدف الحفاظ على استقرار البلاد في ظل توسع تنظيم «داعش» الإرهابى في ليبيا.

وأوضح وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني في مقال نشر أمس الجمعة في مجلة «فورن أفّيرز» الأميركية أن «داعش» يمثل تهديدًا للسلام في منطقة المتوسط، مؤكدًا أن «إيطاليا تقوم بدور حاسم في مكافحة الإرهاب والتهديدات الأخرى بمنطقة المتوسط»، فضلاً عن «مناهضة الدعاية الجهادية في البلاد».

وأضاف الوزير قائلاً: «أدخلنا في إطار حرية التعبير عقوبات مشددة على استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية والتحريض على الإرهاب».

ونوه بأن «المعركة ضد (داعش) لا تجري على الصعيد العسكري فقط»، بل إن «نجاحها يتطلب استراتيجية مضادة عامة، تشمل قطع تدفق الموارد المالية عن التنظيم الإرهابي».

المزيد من بوابة الوسط