ارتفاع عدد ضحايا قصف الأحياء المدنية في بنغازي إلى 8 قتلى

ارتفعت حصيلة قتلى المدنيين بمدينة بنغازي مساء اليوم الجمعة إلى ثمانية قتلى من المدنيين بينهم أطفال، وإصابة ثمانية آخرين إثر إصابتهم بشظايا مقذوف جراء استهداف الأحياء والمناطق السكنية في مدينة بنغازي.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي بمركز بنغازي الطبي خليل قويدر لـ «بوابة الوسط» إن المركز تسلم جثامين ستة قتلى، والجريح عبد السلام الفرجاني الذي لفظ أنفاسه الأخيرة في غرفة العمليات، إثر إصابته بشظايا مقذوف «وتوفي قبل دقائق من الآن».

وأوضح قويدر أن المركز تسلم جثامين كل من مصطفى الساكت وصالحة مختار (كبار في السن)، كما تسلم جثامين رمضان مسعود الفرجاني وإبراهيم مسعود الفرجاني وأيوب مسعود الفرجاني وعبدالسلام دون الحصول على اسم الوالد أو لقب العائلة.

وأكد مصدر طبي بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث لـ «بوابة الوسط» أن المستشفى تسلم جثمان محمد محمد سالم بالتمر (20 عامًا)، كما استقبل كلاً من سالم الكيلاني وسفيان محمد وإيهاب حسين (سوري الجنسية) ومفتاح حمد بالقاسم وقصي إبراهيم (4 أعوام) وفرج مفتاح محمد (7 أعوام) ومحمد مفتاح (5 أعوام) جراء سقوط قذيفة «هاون 120» على الحديقة المُقابلة لمدرسة طارق بن زياد بمنطقة الحميضة في مدينة بنغازي.

وتعاني أحياء ومناطق سكنية في مدينة بنغازي من الاستهداف بقذائف «الهاون» وصواريخ «الـ C5»، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى وإلحاق أضرار مادية كبيرة في الأملاك الخاصة والعامة.

يُشار إلى أن السيدة فريحة جمعه العمامي (32 عامًا) لقيت مصرعها صباح اليوم الجمعة إثر إصابتها بشظايا مقذوف في الرأس أرداها قتيلة داخل محل إقامتها بمنطقة أرض قريش، حسبما ذكر مصدر طبي بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث لـ «بوابة الوسط».