السكوري: الخلافات مع هيئة الثقافة متراكمة ورئيسها «أساء التصرف» مع نادي الشعراء

نفى الشاعر نصيب السكوري ما نقلته عدد من وسائل الإعلام على لسان رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة والآثار عمر القويري، أمس الخميس، حول قيام مجموعة من الأشخاص وصفهم بـ«الغوغائيين»، يقودهم السكوري اقتحموا مقر الهيئة في مدينة البيضاء، واعتدوا بالضرب على موظفيها وحاولوا إغلاقها، أمس الخميس.

وقال السكوري فى اتصاله بـ«بوابة الوسط»، اليوم الجمعة، إن الخلافات مع هيئة الإعلام والثقافة «متراكمة وتتعلق بمواضيع مختلفة، ولايوجد خلاف شخصي مع رئيسها».

وأضاف السكوري أن سبب الخلافات مع الهيئة «كان حول طلب تم تقديمه إليها من أجل ضم أحد الشعراء الشعبيين يتلقى العلاج فى الخارج على حسابه الشخصي إلى العلاج على نفقة الهيئة» لافتًا إلى أنهم تقدموا بالطلب بصفتهم «أعضاء فى نادي الشعراء الشعبيين التابع للهيئة إلا أن أحد الموظفين ردّ علينا بكلام مشين».

واتهم السكوري رئيس هيئة الإعلام والثقافة والآثار عمر القويري بـ«سوء التصرف» مع نادي الشعراء عندما تقدموا بطلب إنشاء نادى للشعراء الشعبيين بقيمة 540 ألف دينار والخلاف الذي حدث حول كيفية إستلام القيمة.

المزيد من بوابة الوسط