تضارب الأنباء حول إختفاء مراسل إعلامي في بنغازي

تضاربت الأنباء حول مصير مراسل قناة «ليبيا أولًا» سراج المجبري، بعد يوم كامل من فقدان الاتصال به في مدينة بنغازي.

وقال آمر التحريات بالقوات الخاصة «الصاعقة» رئيس عُرفاء فضل الحاسي لـ«بوابة الوسط»،اليوم الجُمعة، إن المجبري كان يقوم بتغطية إعلامية في محور الليثي، وأصر على الذهاب بعد إنتهاء التغطية بالرغم من أنه وردت معلومات حول قدوم قيادات عسكرية إلى المحور، مُشيراً إلى أنه تم تكليف عنصرين من تحريات القوات الخاصة «الصاعقة» من ذوي الكفاءة لإيصاله إلى محل إقامته.

وتابع الحاسي، «بالفعل تم إيصاله إلى مدخل العمارة التي يقطنها بمنطقة سيدي حسين»، لافتا إلى أنه «تمت مُشاهدة شخصين أمام العمارة، وأثناء دخول المجبري للعمارة قال لهم السلام عليكم ودخل، ومن ثم تحرك عناصر التحريات».

وأضاف أنه «بعد قليل ورده اتصال من قبل المجبري ليُبلغه أنه مُطارد من قبل أشخاص وأغلق الخط، فقام الحاسي بتكليف العنصرين بالعودة إلى محل إقامة المجبري ولم تكن إلا دقائق قليلة وهم أمام العمارة لأنهم كانوا قريبين جدًا، ووجدو الشخصين أمام العمارة بنفس مكانهم، وعندما سألوهم عن المجبري!؟ أجابو لم يغادر العمارة أبدًا».

وأوضح الحاسي، أن سراج اتصل وقال «إنه عند جزيرة رأس اعبيدة» مضيفًا أن دورية قريبة من المكان «تحركت إلى جزيرة دوران رأس أعبيدة ولم يجدو المجبري، ومن ثم قُفل هاتفه، ومن ثم عاد العناصر إلى العمارة للتحفظ على الشخصين اللذان كانوا أمام العمارة للإداء بأقوالهم والتحقيق معهم، وتم تسليمهم للبحث الجنائي».

وتناقلت عدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خبرًا مُفاده التحفظ أو القبض على المجبري من قبل البحث الجنائي في بنغازي، بتهمة تضليل الرأي العام يوم الثُلاثاء الماضي خلال جلسة مساءلة الحكومة المؤقتة أمام مجلس النواب، أثناء تغطية إعلامية لقناة «ليبيا أولاً» في مدينة طُبرق.

وتواصلت «بوابة الوسط» مع رئيس قسم البحث الجنائي في بنغازي المُقدم صلاح هويدي، الذي نفى الأخبار المُتداولة بشأن التحفظ أو القبض على المجبري من قبل البحث الجنائي، مُؤكداً أن الأخبار المُتداولة بمواقع التواصل الأجتماعي «عارية عن الصحة جُملة وتفصيلًا».

وأوضح هويدي، أن تحريات القوات الخاصة «الصاعقة» سلمت شخصين وتم التحقيق معهم، واتضح أنهم نازحون لدى شقيقتهم وهم من سُكان منطقة الصابري التي تُعتبر منطقة عمليات عسكرية.

وأضاف قائلاً إنه «لم ترد أي معلومات عن المجبري أو مُستجدات بالخصوص كما لم تُعلن أي جهه أمنية، أنها تحفظت عليه أو ألقت القبض عليه، ووجهت له اتهام مُباشر».