الكتيبة «456 مُشاة» تعثر على جُثة مفقود بصحراء زلاف

أكد آمر الكتيبة «456 مُشاة» حرس الحدود الرائد خليفة الصغير، اليوم الجُمعة، العثور على جُثة مواطن مفقود بعد ثلاثة أيام من الإبلاغ عنه، بصحراء «زلاف» جنوب غرب ليبيا.

وأوضح الصغير لـ«بوابة الوسط»، أن الكتيبة «456 مُشاة» حرس الحدود، وردها بلاغاً عن فقدان الاتصال بالمواطن مهدي شعيب أحد سُكان الشاطئ ، فقامت الكتيبة بعملية تمشيط واسعة، حيثُ عُثر عليه بصحراء «زلاف» (20 كيلو متراً غرب مدينة سبها).

وأضاف الصغير أن الفقيد «تاه في الصحراء وترك سيارته وقطع مسافة ما يُقارب 32 كيلو متراً سيراً على الأقدام دون حذاء ودون غذاء ومياه»، مُرجحًا أن يكون «قد توفي عطشًا».

وتمتد صحراء «زلاف» الواقعة في الجنوب الغربي من ليبيا من منطة الشاطئ إلى الحدود الجزائرية.