وزير تونسي: ليبيا والجزائر لم تقفا مع مرشح تونس لرئاسة البنك الأفريقي

قال وزير التنمية والتعاون الدولي التونسي ياسين إبراهيم، إن كلًا من ليبيا والجزائر لم تصوتا لمرشح تونس لمنصب رئاسة البنك الأفريقي للتنمية ما جعلها تفقد حظوظها.

ووفق تغريدة لوزير التنمية والتعاون الدولي ياسين إبراهيم على موقع «تويتر»، أمس الخميس، فإنه «لم يتمكن جلول عياد وزير المالية الأسبق ومرشح تونس لمنصب رئاسة البنك الأفريقي للتنمية من المرور إلى الجولة الخامسة من سباق انتخابات رئاسة البنك».

وكشف إبراهيم أن «كلًا من ليبيا والجزائر لم تصوتا لمرشح تونس»، وهذا ما تراه أوساط إعلامية تونسية مجحفًا في حقها، بينما وجهت انتقادات شديدة لفشل الدبلوماسية التونسية في حشد الأصوات لصالحها.

وفي هذا الصدد، قال الوزير التونسي إنه قبل 30 يناير 2015 (آخر أجل للمساندة المكتوبة) «تقربت حكومات من الجزائر لتطلب مساندة مرشحيها والحكومة التونسية آنذاك لم تفعل ذلك».

وأعلن البنك الأفريقي للتنمية عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر» أن وزير الزراعة النيجيري أكينومي أديسينا انتخب يوم الخميس رئيسًا جديدًا للبنك.

وسيخلف أديسينا في هذا المنصب رئيس البنك المنقضية ولايته دونالد تابيروكا في الأول من سبتمبر ليصبح ثامن رئيس للبنك.

ويتلقى البنك الأفريقي للتنمية تمويله من دول أفريقية ودول أخرى مساهمة خارج القارة. وتأسس البنك في عام 1964 لتمويل مشروعات التنمية الاقتصادية وخفض معدلات الفقر في الدول الأعضاء.