«داعش» يقطع رأس أحد عناصر الجيش بعد أسره في هجوم لملودة

قال آمر محور عين مارة العقيد سعد عقوب، إن تنظيم «داعش» أسر وأعدم أحد عناصر الجيش خلال هجومه اليوم على بوابة لملودة.

وأوضح عقوب، في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، أن عناصر داعش أسرت الجندي إيهاب الشلوطيه أثناء الهجوم، وقامت بقطع رأسه بعد عودتها به إلى مدينة درنة، مُشيرًا إلى أن محور لملودة يشهد هدوءًا حذرًا وانتشارًا للقوات الأمنية بعد أن تمكنت عناصر الجيش بدعم السكان من صد الهجوم.

وأفاد الناطق الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار، في وقتً سابق لـ «بوابة الوسط»، أن مسلحي التنظيم هاجموا البوابة بعد أن تخفوا على هيئة رعاة غنم من اتجاهين أحدهما قرب «الشركة المجرية - سابقًا» بخلاف الطريق المعتادة التي كانوا ينفذون منها عملياتهم وهي المعبدة التي تربط بين رأس الهلال ولملودة، وبين الساحل والجبل.

يُشار إلى أنَّ الهجوم على بوابة لملودة وفق معلومات أولية أسفر عن مقتل أحد عناصر الجيش يُدعى أدم محمد عوض القلي وذبح الشلوطية بعد أسره بساعات، فيما تواردت أنباء عن جرح أكثر من ثلاثة آخرين.