البعثة الأممية ترحب باتفاق مصراتة وتاورغاء

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا باتفاق وفدي مصراتة وتاورغاء خلال اجتماع تونس، معتبرةً إياه «خطوة إضافية مهمة نحو تحقيق العدالة وضمان حق عودة أهالي تاورغاء بأمان وكرامة إلى مدينتهم».

وعبَّرت البعثة الأممية في بيان، اليوم الخميس، عن «سعادتها» بتنظيم الاجتماع بين الوفدين، منوهةً بأنها ستستمر في دعم الاتفاق، خاصة اللجنة المشتركة للمتابعة التي اتفق عليها الطرفان استنادًا للقانون والمعايير الدولية؛ بغية تحقيق المساءلة والعودة الآمنة والطوعية والمصالحة.

وأشار بيان البعثة إلى أنها «لا تزال مستمرة في دعوتها إلى إطلاق سراح جميع المحتجزين دون سند قانوني» بين كل الأطراف.

وأضافت البعثة أن «الاتفاق يعد خطوة هامة على صعيد بناء الثقة» بين الجانبين، في إطار الجهود الشاملة الرامية إلى إحلال السلام والأمن في ليبيا وضمان وحدة البلاد. وأكدت البعثة في ختام بيانها ضرورة تشكيل حكومة وفاق وطني، قادرة على تحمل مسؤولياتها فيما يتعلق بمعالجة تلك القضية وغيرها من القضايا الوطنية الملحة.