«بلدي طبرق» يستنكر أعمال الشغب أمام مقر مجلس النواب

استنكر مجلس طبرق البلدي أعمال الشغب ورفع السلاح أمام مقر مجلس النواب أول من أمس الثلاثاء.

ودان المجلس الأحداث التي صاحبت احتجاج بعض المواطنين أمام مجلس النواب، وأوضح في بيانٍ له اطلعت عليه «بوابة الوسط»، أن ما صاحب هذه الاحتجاجات من أعمال عنف وتخريب لا يعبِّر عن حرية الرأي بأي شكل.

وأضاف المجلس في بيانه، أنَّ مَن قاموا بهذه الأعمال لا يمثلون إلا أنفسهم، ولا يعبِّرون عن رأي الأهالي والشارع في طبرق.

وعبَّر بلدي طبرق عن أسفه واعتذاره إلى مجلس النواب، وإلى رئيسه عقيلة صالح قويدر والحكومة الموقتة ورئيسها عبد الله الثني، عن ما حدث خلال هذه الأعمال.

وأكد أنَّ المجلس وكذلك مجلس الحكماء بالمدينة، وتنسيقيات المجتمع المدني يدينون هذه الأعمال ويدعمون مجلس النواب والحكومة.

يذكر أنَّ عددًا من الأشخاص خرجوا يوم الثلاثاء الماضي أمام مقر مجلس النواب في طبرق، مطالبين بإسقاط حكومة عبد الله الثني، وظهروا يرفعون بنادق صيد أمام مقر المجلس، وحرقوا عددًا من الإطارات وسيارة أمام مبنى اجتماعات النواب.