وقف الرحلات الجوية في مطارات معيتيقة ومصراتة والأبرق

قال مسؤولو مطارات إنَّ ثلاثة مطارات ليبية رئيسية ألغت رحلاتها الجوية، صباح يوم الثلاثاء، بسبب إضراب أفراد طاقم العمل الأرضي احتجاجًا على عدم الحصول على رواتبهم منذ شهرين.

وقالت «رويترز» إن الإضرابات تسلط الضوء على أزمة في الأموال العامة في ليبيا، التي تكافح فيها السلطات لدفع الرواتب مع تراجع عوائد النفط التي تمثل شريان الحياة.

وقال مدير قسم الإعلام والتوثيق في مطار معيتيقة، عبد السلام بوعمود: «إنَّ أفراد طاقم العمل الأرضي بدأوا إضرابًا يوم الإثنين، لأنَّهم لم يحصلوا على رواتبهم منذ شهرين وهم يطالبون بحلول سريعة». وأضاف: «إنَّ مطار مصراتة شرق طرابلس ألغى كل رحلاته الجوية لنفس السبب».

وقال مدير مطار الأبرق الرئيسي في شرق ليبيا، أبو بكر مفتاح: «إنَّ المطار أُغلق بسبب مطالب لطاقم العمل تتعلق بالرواتب والمعدات».

وكان من المقرَّر استئناف الرحلات الجوية في مطاري الأبرق وطرابلس بعد ظهر اليوم الثلاثاء، لكن محمد الأياب، وهو أحد المحتجين في مطار مصراتة، قال إن مزيدًا من الإضرابات ستُنظَّم خلال الأسبوع إلى أن تلبى مطالبهم.