تظاهرة أمام مقر البرلمان تطالب بإقالة الثني بعد رفع جلسة المساءلة

رفع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قويدر، جلسة مساءلة الحكومة، اليوم الثلاثاء، بعد أن أذن لرئيس الوزراء عبد الله الثني وأعضاء حكومته بمغادرة القاعة، وذلك بعد أقل من ساعة على انعقادها.

وعلمت «بوابة الوسط» أنَّ عددا من المتظاهرين تجمعوا  أمام مقر مجلس النواب تخللها حرق سيارة، وفقا لفتحي بوعلوية المريمي المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب، وأضاف أنَّ التظاهرة طالبت بإقالة الحكومة دون مساءلة، مشيرًا إلى تكثيف الإجراءات الأمنية بمحيط المجلس خوفًا من تصاعد أعمال الشغب.

بوعلوية: تكثيف الإجراءات الأمنية بمحيط المجلس خوفًا من تصاعد أعمال الشغب

وكان رئيس وأعضاء الحكومة الموقتة وصلوا، صباح اليوم الثلاثاء إلى مطار طبرق، للمثول أمام مجلس النواب، بعد مطالبة أعضاء من المجلس بمساءلة الحكومة عن الفترة السابقة من توليها إدارة البلاد.

وبدأت جلسة المساءلة بكلمة لرئيس البرلمان عقيلة صالح قويدر، حيَّا فيها الشهداء والنازحين، وشكر الجيش على دوره في بنغازي، فيما أضاف أنَّ جلسة اليوم خصِّصت لمساءلة أعضاء الحكومة وفقًا للدور الرقابي المنوط بالبرلمان، ثم بدأ رؤساء لجان البرلمان في طرح عدد من التساؤلات من بينها أسباب عدم تعيين نائب عام حتى الآن.

وقبل أن يستكمل أعضاء الحكومة الرد على التساؤلات الموجهة إليهم من رؤساء اللجان طلب الثني من أعضاء حكومته مغادرة الجلسة طبقًا لرئيس المجلس عقيلة صالح قويدر الذي أمر برفع الجلسة.

 

 

 

 

المزيد من بوابة الوسط