«التبو» يطالبون بنص دستوري واضح يكفل حقوقهم وهويتهم الثقافية

طالبت قبائل التبو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور «بنص دستوري واضح يكفل حقوقهم وهويتهم الثقافية».

جاء ذلك، خلال اجتماع وفد من قبائل التبو ضم عددًا من المشايخ والأعيان وممثلي المجتمع المدني مع الهيئة التأسيسية في مدينة البيضاء أمس السبت.

وأوضحت الهيئة التأسيسية عبر موقعها الرسمي على الإنترنت أن الاجتماع أتى في إطار تواصلها مع كافة مكونات الشعب الليبي، التي يناقش من خلالها بعض النقاط المتعلقة بحقوقهم والتأكيد على مبدأ التوافق بين جميع المكونات.

وقال شيخ التبو زيلاوي مينا خلال الاجتماع إنهم قطعوا مسافة طويلة من مناطقهم للقاء لجنة الستين، للمطالبة بحقوق تعتبر شرعية واعتراف رسمي بالهوية، وأيضًا لضمان حقوق الأقليات، للمشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية في ليبيا.

من جانبه، أكد رئيس الهيئة التأسيسية علي الترهوني للوفد أن الهيئة تعمل «بجد من أجل ضمان كافة حقوق الليبيين دون إقصاء أو تمييز».