توقيف 600 مهاجر غير شرعي في طرابلس قبيل إبحارهم نحو أوروبا

أوقف جهاز خفر السواحل 600 مهاجر غير شرعي في طرابلس قبيل إبحارهم نحو السواحل الأوروبية، ونقلهم إلى مركز إيواء في العاصمة الليبية.

وقال مسؤول في جهاز خفر السواحل الليبي لوكالة «فرانس برس»: «جرى اليوم توقيف نحو 600 مهاجر غير شرعي من دول أفريقية مختلفة، أوقفوا في عملية واسعة في طرابلس استهدفت عدة مناطق تجمع لهم، حيث كانوا ينوون الإبحار نحو السواحل الأوروبية».

وتابع المسؤول: «عُثر خلال العملية على أجهزة اتصال عبر الأقمار الاصطناعية، وسترات نجاة».

وشاهد مصور «فرانس برس» مئات الأشخاص في باحة مركز إيواء للمهاجرين غير الشرعيين في طرابلس، وقد قدم لهم المشرفون على المركز الماء والطعام.

وبدأت السلطات الحاكمة في العاصمة الليبية والتابعة للحكومة التي لا تحظى باعتراف المجتمع الدولي أخيرًا عمليات توقيف شكلت مئات المهاجرين وبعض المهربين.

ويستغل المهربون الفوضى الأمنية التي تشهدها ليبيا منذ أعوام لنقل آلاف المهاجرين من سواحل هذا البلد إلى أوروبا التي لا تبعد سوى بضع مئات من الكيلومترات.

المزيد من بوابة الوسط