ليبيا في الصحافة العربية (21 مايو 2015)

سلطت الصحافة العربية، اليوم الخميس، الضوء في تناولها الشأن الليبي على انتقادات إيطاليا عددًا من الدول الأوروبية، ووصول عائلة ليبية إلى الإمارات قادمة من اليمن، ومغادرة عدد من العمال المصريين عن طريق تونس.

إيطاليا تحتج
نشرت جريدة «الأهرام» المصرية ما وصفته بـ«فتح إيطاليا النار على دول الاتحاد الأوروبي»، متهمة إياها بعدم الجدية في حل مشكلة المهاجرين في البحر المتوسط.

إذ انتقد رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، أمس الأربعاء، ما اعتبره تراجع بعض الدول الأوروبية عن التزامها بقبول نظام الحصص في توزيع المهاجرين.

وقال رينزي، في مقابلة مع التلفزيون الإيطالي «آر إيه آي»: «إن الاتحاد الأوروبي أقرَّ بأنَّ المشكلة ليست مشكلة إيطاليا وحدها، وأنَّ فرنسا وإسبانيا الآن تخلقان مشكلة بشأن أسلوب حساب الحصص.»

وأضاف: «إن السعي للتوصل إلى اتفاق بشأن المشكلة بحلول موعد القمة المعتادة للاتحاد الأوروبي في يونيو المقبل، يعنى أن الاتحاد الأوروبي يتعامل ببطء مع الأمر ولا يرى حاجة للاستعجال».

وحذَّر من أنَّ هذا الموقف يمكن أن يقوِّض استراتيجية المنطقة الخاصة بالهجرة.

وتطرَّق رئيس الوزراء الإيطالي في الحوار نفسه إلى كارثة سفينة المهاجرين التي غرقت في أبريل الماضي، وقال: «إن إيطاليا سوف تنتشل مئات الجثث من المهاجرين بعد شهر من غرق السفينة، وهذا يكشف خطورة الوضع الراهن أمام شركائنا الأوروبيين.»

وفى غضون ذلك، اتهم أعضاء بالبرلمان الأوروبي بعض دول الاتحاد وعلى رأسهم فرنسا وإسبانيا بعدم المسؤولية بعد تراجعهما عن الموافقة على نظام الحصص لينضما إلى ثماني دول أخرى رافضة المقترح هي بريطانيا والمجر وبولندا وسلوفاكيا والتشيك ومجموعة دول البلطيق.

عائلة ليبية
وذكرت جريدة «البيان» الإماراتية أن عائلة ليبية وصلت فجر أمس إلى أبوظبي مكونة من ثمانية أفراد تقطعت بها السبل في اليمن عقب الغارات الجوية لعاصفة الحزم، مع مصابين يمنيين حالتهم حرجة.

وتم نقل المصابين اليمنيين إلى مستشفيي المفرق والعين لتلقي العلاج، وتسخير الإمكانات كافة لتوفير الرعاية الطبية العاجلة لهم.

وقالت الجريدة: «إن استقبال العائلة الليبية واليمنيين المصابين جاء تنفيذًا لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ومتابعة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».

مغادرة عمال مصريين
ورصدت جريدة «المصري اليوم» المصرية وصول 194 عاملاً مصريًّا، الليلة الماضية، إلى معبر رأس إجدير، قادمين من ليبيا في انتظار نقلهم إلى مصر.

وقال مصدرٌ بالسفارة المصرية في تونس: «هناك طائرة مصرية ستنقلهم إلى مصر عبر مطار جربة التونسي فور انتهائهم من استكمال الإجراءات».

وذكرت الجريدة أن العمال المصريين كانوا محتجزين بمركز الكراريم التابع لمدينة مصراتة جراء توقيفهم من قبل جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في مدينة الجفرة خلال الشهرين الماضيين.