«الصاعقة»: بدء عملية عسكرية بمحور الليثي باسم «قبضة الأسد»

أعلن الناطق باسم القوات الخاصة «الصاعقة» العقيد ميلود الزوي، اليوم الأربعاء، عن بدء عملية عسكرية بمحور الليثي في بنغازي تحت اسم «قبضة الأسد».

وقال الزوي لـ«بوابة الوسط»، إن القوات الخاصة والوحدات المساندة شنت هجومًا كاسحًا على أحد أبرز معاقل تنظيم «أنصار الشريعة» بمحور الليثي، بعد أن قطعت القوات الخاصة الإمداد عنهم في المرحلة الأولى من العملية العسكرية بمحور بوعطني قبل يومين.

وأوضح الزوي أن القوات الخاصة والوحدات المساندة، أحرزت تقدمًا كبيرًا بمحور الليثي، وتمركزت في مواقع متقدمة، وقال إنه سيتم الإعلان عن تلك المواقع فور الانتهاء من العملية العسكرية.

وأكد الزوي أن المقاتلات الحربية وطيران السرب العمودي التابع لسلاح الجو قامت بدك واستهداف معاقل وتجمعات ومواقع السيطرة لتنظيم «أنصار الشريعة» بمحور الليثي وبقية المحاور، بعد طلعات جوية مكثفة صباح اليوم الأربعاء، لكنه أشار إلى فقدان سبعة من الصاعقة وجنود الوحدات المساندة، فضلاً عن سقوط عدد من الجرحى.

قوات الصاعقة كبدت مسلحي تنظيم «أنصار الشريعة»، خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، وغنمت عدداً من السيارات والآليات والأسلحة والذخائر

وفي سياق متصل أفاد آمر التحريات بالقوات الخاصة «الصاعقة» الرئيس عرفاء فضل الحاسي «بوابة الوسط»، أن القوات الخاصة شنت هجومًا بشارع الحجاز بمنطقة الليثي، تنسيقًا مع الوحدات الأخرى.

وأكد الحاسي أن قوات الصاعقة كبّدت مسلحي تنظيم «أنصار الشريعة»، خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، مشيرًا إلى أنها غنمت عددًا من السيارات والآليات والأسلحة والذخائر بهذا المحور.

وأكدت غرفة العمليات بالقوات الخاصة «الصاعقة»، لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، أنها أحكمت السيطرة على «مصنع المكرونة»، و«مصنع الشكلاطة»، و«قاعة شهرزاد»، و«مبنى الضمان» بطريق النهر، ومخازن الإمداد الطبي ومصنع الكابلات والمنطقة المحيطة لها.