«الناتو» يؤكد دعمه الاتحاد الأوروبي في التصدي لمهربي البشر بالمتوسط

أكد أمين عام حلف شمال الأطلسي الناتو يانس تولتنبرغ دعمه جهود الاتحاد الأوروبي لإقرار خطة للتصدي لمهربي البشر في البحر المتوسط، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية من البيضاء.

ووصف تولتنبرغ في تصريح صحفي لدى وصوله إلى مقر انعقاد الاجتماع المشترك لوزراء خارجية ودفاع الاتحاد في بروكسل اليوم الاثنين، مستوى التعاون بين أوروبا ومجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار أممي يسمح بإطلاق المهمة الأوروبية المخصصة لتفكيك شبكات مهربي البشر وتعطيل قواربهم بالجيد.

وشدد أمين عام الناتو على أن الحلف يولي أهمية قصوى لجهود الأمم المتحدة، من أجل التوصل إلى توافق بين الأطراف الليبية ووقف إطلاق نار فعلي.

وقال إن الحلف سيكون جاهزًا في الوقت المناسب لمساعدة السلطات الليبية على بناء قدراتها الدفاعية، وحفظ الأمن والاستقرار في البلاد.

وعن المعلومات التي وردت عن تواجد عناصر من تنظيم «داعش» بين المهاجرين المتدفقين على أوروبا، أشار أمين عام الناتو إلى أن هذا الأمر قد لا يكون خاطئاً تمامًا، معتبرًا ذلك مشكلة يتعين على الجميع التعامل معها بطرق مختلفة.

ويشارك أمين عام حلف شمال الأطلسي في جانب من اللقاءات المشتركة بين وزراء خارجية ودفاع أوروبا، حيث من المقرر أن يناقش مع وزراء الدفاع الأوروبيين مواضيع تتعلق بالتعاون العسكري بين الطرفين، وكذلك الصناعات الدفاعية الأوروبية.