بريطانيا تعتزم إرسال قوات بحرية إلى «المتوسط» لمنع الهجرة غير الشرعية

أعلنت بريطانيا عزمها إرسال 200 من مشاة البحرية الملكية إلى البحر المتوسط، للمساهمة في الحد من تدفق المهاجرين من السواحل الليبية.

وقالت مصادر من وزارة الدفاع البريطانية أمس الأحد، بحسب جريدة «دي صانداي إكسبرس» البريطانية، إن السفينة الحربية «لامي باي» تنتظر الأوامر بالإبحار لاعتراض مراكب المهاجرين في «المتوسط»، وعلى متنها 200 من مشاة البحرية البريطانية وثلاث مروحيات، بالإضافة إلى زورقين هجوميين لتوفير الحماية للسفينة.

وذكرت الجريدة أن الخطوة التي قد تشهد قيادة المملكة المتحدة لعملية متعددة الجنسيات قبالة السواحل الليبية، تأتي وسط تقارير عن أن تنظيم «داعش» يستغل أزمة المهاجرين لتهريب المقاتلين إلى بريطانيا وأوروبا.

وأشارت إلى أن دور المملكة المتحدة في هذا الحصار يوصف بأنه «مقايضة» لإصرار رئيس الوزراء ديفيد كاميرون على عدم قبول بريطانيا للمهاجرين الفارين من ليبيا إلى أوروبا.

وأكدت أن الضغوط تتزايد على الحكومة البريطانية من إيطاليا وفرنسا وألمانيا، لقبول ما يصل إلى 25 ألف مهاجر من أفريقيا مع وصول الأزمة الإنسانية إلى أقصى مدى لها مع غرق الآلاف في مياه «المتوسط» أثناء محاولتهم الوصول إلى الشواطئ الأوروبية.

 

المزيد من بوابة الوسط