«خدمات أمراض الكلى» يستنكر إغلاق أحد أقسامه بمركز بنغازي الطبي

استنكر مركز خدمات أمراض الكلى بالهواري في بنغازي إغلاق قسم أمراض الكلى بمركز بنغازي الطبي وطرد المرضى التابعين لمركز الكلى بالهواري، والذين يزيد عددهم عن 60 مريضًا.

و قال بيان مركز خدمات أمراض الكلى اليوم السبت إن «إدارة قسم الكلى بمركز بنغازي الطبي أقفلت اليوم السبت أقسام الكلى B وC بالمركز وطردت المرضى الذين سبق لمركز الكلى بالهوارى توزيعهم على بعض المستشفيات منها مركز بنغازي الطبي، بعد إغلاق المركز الأم جراء المعارك الدائرة في محيطى بمنطقة الهواري».

وحذر البيان أن «التصرف الذي قامت به إدارة قسم الكلى بمركز بنغازي الطبي يعرض حياة المرضى المترددين على تلك الأقسام لخطر قد يصل للموت في حالة عدم خضوعهم لجلسات غسيل كلى بشكل دوري».

وأشار البيان إلى أن «من بين المرضى هناك من يخضع لجلسات غسيل يومية لا يمكن تأجيلها».

وتابع مركز خدمات أمراض الكلى بالهواري في بيانه أن «إدارة قسم الكلى بمركز بنغازي الطبي سبق وأن أقدمت على التصرف ذاته وذلك بطرد الأطقم الطبية والطبية المساعدة التابع لمركز خدمات الكلى وأخرجت جميع الأجهزة والمعدات من المكان؛ الأمر الذي استدعى تدخل وزير الصحة الدكتور رضا العوكلي لإعادة تشغيل القسم من جديد بالأطقم الطبية التي كان مركز الكلى بالهواري قد انتدبها للعمل هناك».

وكان مركز خدمات أمراض الكلى بالهواري أغلق أبوابه في شهر فبراير الماضي بسبب المعارك المسلحة في محيطه بمنطقة الهواري بين قوات الجيش وتنظيم «أنصار الشريعة» مما أسفر عن أزمة حادة في خدمات غسيل الكلى.

وافتتح المركز عددًا من المراكز والأقسام في مستشفيات تقع بضواحي مدينة بنغازي، ووزع عددًا آخر من المرضى المترددين عليه على أقسام بمستشفيات داخل المدينة تديرها أطقمة طبية بينها مركز بنغازي الطبي للمساهمة في احتواء الأزمة لحين تحرير المنطقة وعودة العمل بالمركز الأم.

المزيد من بوابة الوسط