برلماني يروي تفاصيل منع زينب الزايدي من السفر عبر مطار الأبرق

روى عضو مجلس النواب عن وادي الشاطئ ،الهادي محمد الصغير، اليوم الجمعة، تفاصيل ماحدث لعضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الدكتورة زينب الزايدي ، بمطار الأبرق الدولي.

وقال الصغير، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، إن الزايدي قدمت جواز سفرها لموظف الجوازات بالمطار كغيرها من المسافرين، فرفض ختم جوازها بحجة أنها تحدثت عن المطار في وسائل الإعلام، وهو ما أدى إلى مشاداة كلامية بين الطرفين.

واعتبر الصغير أن موظف الجوازات «لا يملك الحق بمنعها من السفر»، خصوصاً وأنها تُمثل جهة شرعية للدولة، نافيا أن يكون تم الإعتداء بالضرب عليها من قبل موظف الجوازات بمطار الأبرق الدولي.

ونفى الصغير ما تم تداوله على مواقع التواصل الأجتماعي، معتبرا أن تلك الأنباء «غير صحيحة وعارية عن الصحة».

وأوضح الصغير أن الموظف قام بالأجراء، ومن ثم أنتقلت الزايدي إلى غرفة خاصة بكبار الزوار بمطار الأبرق الدولي، وحينها «بدأت تئن بشدة وسقطت أرضاً قبل أن ننقلها إلى المستشفى وهي فاقدة للوعي».

وفي سياق متصل، أكد مصدر مقرب من الدكتورة الزايدي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، أن الزايدي استعادت وعيها، وهي لا تزال ترقد بالمستشفى بسبب الإنهيار العصبي، ولكن لم تتحدث حتى هذه اللحظة.

المزيد من بوابة الوسط