العثور على جثة عنصر بمديرية أمن «هون» قتل ذبحا

عثر اليوم الجمعة على جثة مجند بمديرة الأمن بهون مذبوحا من قبل مجهولين قرب مشروع اللود المجاور للطريق المؤدي من الجفرة جنوبا إلى أبونجيم شمالا.

وأفاد مصدر بكتيبة المحجوب المكلفة بحماية المنطقة بإن قاتلي المجند، ويدعى محمد علي بلّامة، وضعوا بطاقة تعريفه كمنتسب إلى مديرية الأمن على جثته.

وتأتي هذه الجريمة بعد حولي 24 ساعة من إعدام شابين من منطقة هراوة على يد عناصر تنظيم «داعش»، كما يؤكد الأهالي، بعد خطفهما ونقلهما إلى بلدة النوفلية حيث قطع خاطفوهما رأسيهما وجالوا بهما في البلدة.

وأضاف المصدر أن دورية تابعة للكتيبة اعتقلت شخصين عربيين ليلة أمس بمدخل بلدة الجفرة يشتبه في انتمائهما إلى تنظيم «داعش»، وقد إعترفا بأنهما مكلفان بقتل كل من يحمل بطاقة تعريف أمنية أو عسكرية.

وكانت المنطقة التي يعتقد أن عناصر تنظيم «داعش» تنشط فيها قد شهدت ذبح عدد من منتسبي الجيش والأمن قبل شهرين تقريبا.