مجلس أعيان ليبيا يقترح آلية جديدة للحوار

عقد مجلس أعيان ليبيا للمصالحة اجتماعًا مساء أمس الأربعاء بمدينة طرابلس؛ لمناقشة آخر التطورات على الساحة الليبية ومآلات المصالحة الوطنية.

واقترح المجلس في بيان حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه ترشيح وسطاء محليين لتقريب وجهات النظر بين الليبيين بإشراف دولي وإسلامي وعربي، ووضع آلية قانونية لعودة النازحين والمهجرين في إطار اتفاق ليبي - ليبي.

ودعا المجلس كافة أعيان ليبيا للقيام بدور إصلاحي داعم للحوار، مطالبًا أطراف النزاع إلى الحوار وفق مساعي المجلس مؤخرًا.

وأكد المجلس «وحدة الأراضي الليبية وتماسكها للحفاظ على النسيج الاجتماعي الليبي»، رافضًا «استغلال القبيلة في أي اجتماعات خارجية أو داخلية لتمرير أجندات سياسة»، حسب قوله.

وأيّد المجلس كافة الدعوات المنادية بالحوار والتهدئة لإنهاء كافة الخلافات بين الليبيين، لكنه رفض في الوقت نفسه «انتهاك السيادة الليبية سياسيًا وعسكريًا رفضًا قاطعًا ويحذر الليبيين من مغبة ذلك في المستقبل»، بحسب البيان.

وقال رئيس مجلس أعيان ليبيا محمد المبشر لـ«بوابة الوسط» مساء اليوم الخميس إن البيان جاء بعد مناقشة الأوضاع الراهنة في ليبيا ومآلات الأوضاع في ظل المخاطر الأمنية والاقتصادية والسياسية والتلويح بالتدخل الأجنبي.