صحيفة جزائرية: خيرة الديلمي مصابة بانهيار عصبي وبمس من السحر

وصفت صحيفة «الخبر» جزائرية اليوم الخميس المعتقلة الجزائرية لدى السلطات الليبية خيرة الديلمي، بأنَّها مصابة بانهيار عصبي وبمس من السحر وتنتمي إلى أسرة فقيرة وفق شهادات عائلتها، التي قالت الصحيفة إنها زارتها في قريتها المسماة «أولاد الديلمي».

ونقلت الصحيفة عن والد خيرة: «ابنتي كانت مريضة ولا يمكن لأحد بعموم القرية أن يشهد بغير ذلك، هي مصابة بانهيار عصبي عسر على الأطباء، بمن فيهم مَن قاموا بفحصها، سواء في مدينة المدية أو بمستشفى الأمراض العقلية»، بينما أفادت والدتها بأنَّ ابنتها لا تغادر البيت بمفردها وأنها «غالبًا ما تكون الوجهة نحو شقيقتها الأكبر المتزوجة في بلدية مجاورة، لكن فوجئنا هذه المرة بمغادرتها البيت العائلي بمفردها، وكان الاعتقاد بأنَّها ذهبت نحو بيت شقيقتها».

ولم تستبعد «الخبر» استنادًا إلى مَن سمتهم «متتبعي حالتها»، أن تكون الجزائرية خيرة «ضحية استدراج أو كمين أو حتى ورقة اتهام ليبية، لأغراض لا تتماشى وحالتها المرضية التي تعانيها منذ أن كان عمرها 20 سنة»، حسب قول والدتها، لكن الصحيفة لم تشر إلى كيف استطاعت مريضة مصابة بانهيار عصبي وبمس من السحر قطع مسافة حوالي 2500 كلم برًّا وعبور البوابات الأمنية التي تسيطر عليها تشكيلات مسلحة متعددة على امتداد حوالي 1050 كلم داخل الأراضي الليبية، وصولاً إلى إحدى أخطر جبهات القتال في ليبيا الآن، وهي منطقة الصابري، حيث تمَّ اعتقالها هناك، ما يضع عديد الاستفهامات أمام هذه الواقعة.

المزيد من بوابة الوسط