تحميل 1.25 مليون برميل نفط من ميناءي الحريقة والزويتينة

غادرت ميناء الحريقة اليوم الأربعاء ناقلة نفط على متنها 600 ألف برميل من الخام، بينما يتم تحميل ناقلة أخرى بشحنة حجمها 650 ألف برميل من ميناء الزويتينة.

وذكر مسؤول في قطاع النفط في تصريح لوكالة «رويترز» أنه سيتم تحميل الناقلة في الزويتينة بالخام المخزون في صهاريج الميناء، مشيرًا إلى استمرار توقف ضخ إمدادات جديدة عبر خط الأنابيب.

وأوضح أن تدفق النفط من الحقول المتصلة ما زال متوقفًا بسبب الاحتجاجات التي بدأت منذ أسبوعين، وأغلق عاطلون عن العمل خطوط الأنابيب المؤدية إلى الميناء مطالبين المؤسسة الوطنية للنفط بتشغيلهم.

وتنتظر ناقلة ثالثة أمام ميناء الحريقة لتحميلها بالخام، بينما توشك ناقلة أخرى على جلب وقود مستورد إلى الميناء.

ويعد ميناء الزويتينة واحدًا من الموانئ القليلة التي لا تزال تصدر النفط بعد إغلاق الميناءين الأكبر، وهما رأس لانوف والسدرة في ديسمبر بسبب اشتباكات.