مصراتة تشكل لجنة تواصل مع الزنتان لإطلاق المحتجزين «على طريق وقف الإقتتال وتحقيق المصالحة»

أعلن الناطق باسم مجلس بلدي مصراتة أسامة بادي، اليوم الثلاثاء، أن المجلس شكل لجنة للتواصل مع مدينة الزنتان لبحث آليات حل مسألة المحتجزين من الطرفين في المدينتين.

وكشف بادي، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، عن توصل الطرفين خلال الأيام الماضية إلى اتفاق لإطلاق المحتجزين وهم تسعة من مصراتة و16 من الزنتان، وفق قوله.

وأشار بادي إلى أنّ الخطوة تأتي في إطار اتجاه مجلس بلدي مصراتة لحل الإشكاليات بين الطرفين والمناطق الأخرى بالطرق السلمية اعتمادًا على مبدأ الحوار.

وأضاف أن الخطوات «تهدف إلى فك الاشتباكات ووقف الاقتتال وصولاً إلى المصالحة الشاملة بين أبناء الشعب الليبي»، معربًا عن أمله أن تكون تلك الخطوة، «التي تتم بفعل مجهودات الرجال المخلصين من الطرفين»، بادرة لتحقيق الوفاق بين كافة المدن والمناطق الليبية.