الرئيس الإيطالي: لا قرار أممي بشأن مهربي البشر دون موافقة الليبيين

قال الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، إنه «لا يمكن فعل أي شيء ضد الليبيين، فنحن بحاجة إلى موافقتهم»، في إشارة إلى المداولات الراهنة في مجلس الأمن الأممي في نيويورك، حول سبل التصدي لمهربي البشر عبر المتوسط نحو السواحل الجنوبية لإيطاليا.

وأضاف ماتاريلا خلال مؤتمر صحفي في نهاية زيارته إلى إسبانيا، أمس الاثنين، «نحن ننتظر توجيهات الأمم المتحدة»، وفقا لوكالة «آكي» الإيطالية.

وأضاف «بعد قرار الأمم المتحدة، إيطاليا على استعداد للمساعدة بكل وسيلة ممكنة، وبطبيعة الحال بإتفاق مع الأمم المتحدة وبإذنها»، في إشارة إلى قرار مرتقب بهذا الصدد خلال الأيام القادمة من مجلس الأمن الدولي.

ودعا ماتاريلا إلى العمل على «تجنب مخاطر أن تصبح ليبيا قاعدة لبعض التشكيلات الإرهابية، من شأنها أن تمثل تهديدا خطيرًا على كل أوروبا».

المزيد من بوابة الوسط