مادي: هدوء حذر بعد سيطرة الجيش على عدد من المناطق الغربية

قال آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية العقيد إدريس مادي إن الجيش فرض سيطرته على كل من غرب رقدالين والعسة إلى جنوب الجميل والعجيلات وصبراتة وصرمان والماية باتجاه مدينة طرابلس والعزيزية والزهرة والساعدية.

بالإضافة إلى شمال مدينة غريان حتى الأصابعة وككلة، واصفًا الوضع في المنطقة بالحذِر.

وأفاد مادي في اتصال مع «بوابة الوسط» بأن هناك حراكًا اجتماعيًا على مستوى المنطقة بالكامل لفتح ممرات آمنة للمدنيين.

وأكد أنه في حال نجح هذا الحراك ستكون هناك طرق قانونية لتجميع السلاح و تأمين تلك المدن.

وعن بعض المعلومات التي تشير إلى هجوم الجيش في الأيام المقبلة على مدينة غريان، قال مادي إن الجيش لن يقوم بالهجوم على أي مدينة إلا في حال بدأ المسلحون بمقاتلتهم، في هذه الحالة سيكون الرد بالمثل، منوهًا بأن الجيش في غنى عن قتال أبناء ليبيا دون سبب.