العليقي: أزمة نقص الأدوية تتفاقم يوميا

قال الناطق باسم وزارة الصحة بالحكومة الموقتة أحمد العليقي إن الوزارة تسعى لحل أزمة نقص الأدوية في ليبيا و«التي تتفاقم بشكل يومي».

وأضاف العليقي، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، أن ديوان الوزارة يشعر بالمسؤولية الملقاة على عاتقه والالتزام أمام المواطن الليبي لتوفير الدواء والعلاج.

وأوضح العليقي أن وزارة الصحة تسعى لحل الأزمة بعدة طرق، منها تخصيص الميزانية التيسيرية للوزارة لشراء الأدوية والإكتفاء بجزء منها لصرف رواتب الموظفين بالديوان.

وتابع العليقي أن الوزارة أصدرت قرارا بتخصيص مبلغ مالي لبعض المرافق الصحية، حيث تسلم كل من مركز بنغازي الطبي ومستشفى الجلاء ومركز التوحد مليون دينار ليبي.

وتسلم مستشفى الأطفال والبيضاء وطبرق 250 ألف ديناري ليبي لكل منهم، بينما تسلم مستشفى المرج 150 ألف دينار ليبي، وفق المصد ذاته.

كما تسلمت مستشفيات النفسية في بنغازي، والكويفية، والزنتان، وورشفانه، وأجدابيا، 100 ألف دينار ليبي لكل مستشفى.

وفي ذات السياق تسلمت مستشفيات تناحمه، وأوباري، وعيادة الكيش، والماجوري، والقبة، والبريقة، وراس لانوف، وعين مارة، 50 ألف دينار لكل منهم، فيما كان نصيب مستشفى الأبيان 25 ألف دينار ليبي.

وشدد العليقي على أن هذه المبالغ خصصت لشراء أدوية ذات طبيعة استعجاليه، بشرط أن يكون توريدها عبر القنوات المعتمدة لدى الوزارة، والحاصلة على موافقة من مركز الرقابة على الأدوية والأغذية.

إلى ذلك، أكد العليقي أن وزارة الصحة تسعى إلى بناء مستشفيات بمختلف مدن ليبيا، لمساعدة المرضى والمواطنين، خاصة في ظروف البلاد الراهنة، مضيفا أن الوزارة أعلنت في وقت سابق عن مناقصة لبناء مستشفيات تسع 60 سريرا، طبقا للمعايير الدولية.