اجتماع موسع في سبها لمناقشة أزمات الكهرباء بالجنوب‏

عُقد اجتماع اليوم الثلاثاء بمقر المحطة الجنوبية للكهرباء بسبها، ضم عضو مجلس إدارة للشركة العامة للكهرباء بالمنطقة الجنوبية الدكتور سالم الهاشمي، ورئيس لجنة الأزمة للكهرباء بالجنوب، ورؤساء الإدارات والأقسام بالشركة العامة بالمنطقة الجنوبية.

وأوضح الدكتور سالم الهاشمي أن الاجتماع ناقش المشكلات التي تواجه الشركة العامة للكهرباء بالمنطقة الجنوبية. وقال الهاشمي لـ«بوابة الوسط» إن السبب الرئيسي في انقطاع التيار الكهربائي سواء على مستوى ليبيا أو المنطقة الجنوبية يرجع للوضع الأمني، وعدم وجود محطات لتوليد الكهرباء بالمنطقة الجنوبية.

وأشار إلى أن طرح الأحمال في الجنوب ناتج عن أعطال في المنطقة الغربية نتيجة الاشتباكات التي تحدث، قائلاً: «نحاول خلال الاجتماع مع مديري الإدارات الفنية بالمنطقة الجنوبية التركيز على خطوط النقل في منطقة وادي الشاطئ التي تربط شبكة النقل من المنطقة الغربية إلى الجنوبية، وبحث الإجراءات التي تخفف المشكلات الجاري العمل على إصلاحها».

وأكد الهاشمي أن الجنوب خلال الفترة الحالية يعتمد على الخط «بونجيم - الجفرة - سبها»، لكنه لا يكفي المنطقة الجنوبية، فضلاً عن إمكانية تعطله الذي سبب في إظلام المنطقة الجنوبية بالكامل، مشيرًا إلى أنه سيتم نقل تلك المشكلات إلى عمداء بلديات الجنوب في اجتماع مرتقب قريبًا، بالإضافة إلى تقديم بعض الاقتراحات للضغط على الحكومة من أجل تزويد الجنوب بمحركات ديزل احتياطية.

وأفاد الهاشمي «بوابة الوسط» بأن الشركة العامة للكهرباء ليست طرفًا في مشكلة نقص التيار الكهربائي، مرجعًا المشكلة إلى تردي الوضع الأمني في ليبيا، مشيرًا إلى أنه كان مخططًا لدخول محطتي الخليج وأوباري والمشروع الاستعجالي في الخمس ومحطة جنوب طرابلس إلى الخدمة، قائلاً: «خروج الشركات الأجنبية المنفذة لتلك المشروعات نتيجة الوضع الأمني هو السبب الرئيسي وراء مشاكل التيار الكهربائي فى ليبيا».

واختتم الهاشمي بأن الشركة العامة للكهرباء هي الضحية الرئسية أكثر من المواطن لأنها تخسر كل يوم ملايين الدينارات؛ بسبب الاشتباكات وعدم وعي المواطن في استخدام الطاقة الكهربائية.