كاسترو يؤيد موقف الجزائر بشأن بليبيا

أعلن الرئيس الكوبي راؤول كاسترو في ختام زيارته للجزائر اليوم الثلاثاء، تأييد بلاده للسياسة الخارجية الجزائرية القائمة على عدم التدخل العسكري في ليبيا ومالي.

وقال كاسترو، الذي استغرقت زيارته للجزائر ثلاثة أيام في تصريح للتلفزيون الجزائري الحكومي إن كوبا تدعم «سياسة الجزائر على الصعيد الدولي، خاصة في تسوية الأزمتين المالية والليبية».

وترعى الجزائر مفاوضات بين أطراف النزاع في ليبيا وتقود وساطة دولية في مالي، وكلاهما جهود تقوم على نبذ التدخل العسكري في البلدين.

وتساءل كاسترو عقب لقائه الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة عن «مصير شمال أفريقيا لو لم تكن الجزائر بلدًا مستقرًا» حسب تعبيره، قائلاً: «من دون أي تحفظ، أدعم السياسة الخارجية للجزائر في المنطقة».

وتلك الزيارة هي الثانية التي يقوم بها راوول كاسترو للجزائر بعد زيارة أولى العام 2009. ويشمل التعاون بين البلدين مجالات عدة مثل الصحة والسياحة والتعليم العالي والبحث العلمي والتربية والرياضة والصيد والزراعة والتنمية الريفية بالإضافة إلى الثقافة.