آمر محور عين مارة: الجيش مستعد لخوض معركة درنة

قال آمر محور عين مارة «غرب درنة»، العقيد سعد عقوب، إن المحور يشهد منذ صباح اليوم هدوءًا نسبيًا، بعد ليلة من القصف المتبادل بين الجيش و«الجماعات المتطرفة» في المدينة، مشيرًا إلى أن قوات الجيش مستعدة لبدء معركة في مدينة درنة ضد الجماعات المسلحة.

وطالب عقوب المواطنين في درنة بـ«مغادرة المدينة فورًا حفاظًا على سلامتهم من قصف الطيران والاشتباكات التي ستدور في المدينة خلال الفترة المقبلة».

وأوضح عقوب، في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن «الجماعات المتطرفة» قصفت المحور مساء أمس بأربعة صواريخ غراد، ورد الجيش على مصادر النيران براجمات الصواريخ وقذائف هاون ودبابات، التي استمرت حتى منتصف الليل.

وأضاف أن القصف المتبادل لم يسفر عن أية أضرار مادية أو بشرية بمحور عين مارة، لافتًا إلى أن سلاح الجو قام أثناء القصف بعدة طلعات في سماء عين مارة ودرنة والظهر الأحمر، وقصف العديد من الأهداف التي تطلق النيران اتجاه المحور.

وأشار عقوب إلى أن سلاح الجو لا يزال يقوم بطلعاته ويستهدف أماكن تابعة للجماعات المتطرفة بدرنة.

وذكر آمر محور عين مارة أن قوات الجيش استكملت تجهيزاتها ومستعدة لبدء المعركة ضد الجماعات الإرهابية، وتنتظر «تعليمات غرفة عمليات الجيش للبدء في المهمة».