كلينتون ستدلي بشهادتها مرة واحدة في قضية الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي

قال محامي وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون إن موكلته مستعدة لأن تدلي بإفادتها مرة واحدة فقط أمام لجنة خاصة بالكونغرس تحقِّق في هجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي وقع العام 2012 وليس مرتين، كما طلب رئيس اللجنة.

وأضاف المحامي ديفيد كندال في خطاب أرسله إلى نائب رئيس لجنة التحقيقات تري جودي: «إنَّه لا يوجد أساس أو منطق أو سابقة لمثل هذا الطلب غير العادي»، وفقًا لجريدة «واشنطن بوست».

وكان تري جودي قال الشهر الماضي إنه يريد أن ترد كلينتون في جلستين علنيتين على الأسئلة بخصوص هجوم بنغازي واستخدامها بريدها الإلكتروني الخاص عندما كانت وزيرة للخارجية بين العامين 2009 و2013.

وتشكَّلت اللجنة العام الماضي للتحقيق في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي ليلة 11 سبتمبر العام 2012، وقُتل فيه السفير كريس ستيفنز وثلاثة آخرون.

ونشرت اللجان السابقة نتائج انتقدت بشكل عام وزارة الخارجية لعدم وجود أمن كافٍ عند القنصلية، لكنها خلصت إلى أنَّ رد إدارة الرئيس باراك أوباما على الهجوم كان مناسبًا.

وقال كندال إن كلينتون أدلت بشهادتها بالفعل لأكثر من خمس ساعات بشأن هجوم بنغازي أمام لجنة أخرى في الكونغرس.