«طرابلس الطبي» يتسلم جثمان مدوّن خُطِف لتأييده «عملية الكرامة»

قال مصدر طبي في مركز طرابلس الطبي لـ «بوابة الوسط» اليوم الاثنين إن المركز تسلم أمس جثة مدون قتل تحت التعذيب في العاصمة.

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر مقتله، مشيرين إلى أنه أحد مسؤولي الصحفات المؤيدة عملية الكرامة التي يقودها الجيش الليبي منذ شهر مايو من العام الماضي، بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأوضح المصدر نفسه أن عبد الرؤوف سعد محمد الزائدي (20 عامًا) أحد سكان مدينة طرابلس، نزح إلى الزنتان بعد أحداث طريق المطار أواخر العام الماضي، وحين عاد إلى طرابلس لأخذ بعض أغراضه من منزله الواقع بمنطقة الدريبي، تعرض لعملية خطف وفُقِد الاتصال به.

وأضاف المصدر -الذي طلب عدم نشر اسمه- أن ذويه وافقوا على الكشف عليها دون تشريح في مركز طرابلس الطبي، حيث تبين تعرضه للتعذيب قبل وفاته.