وصول محتجزين من الزنتان إلى مدينة مصراتة

أكد المجلس البلدي في مصراتة وصول المحتجزين المفرج عنهم من الزنتان إلى المدينة على تمام الساعة السادسة من مساء اليوم الاثنين، رفقة رئيس اللجنة المشكلة من المجلس للتواصل مع الزنتان الشيخ امحمد عبدالعالي وأعضاء اللجنة.

وقال المجلس البلدي مصراتة عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن المحتجزين الذين وصلوا مصراتة «كان في استقبالهم عضو المجلس البلدي مصطفى كرواد وأعضاء مجلس أعيان بلدية مصراتة للشورى والإصلاح، وجمع كبير من ذوي المفرج عنهم، ومن أهالي المدينة».

يشار إلى أن الناطق باسم مجلس بلدي مصراتة أسامة بادي أعلن في مايو 2015 أن المجلس شكل لجنة للتواصل مع مدينة الزنتان لبحث آليات حل مسألة المحتجزين من الطرفين في المدينتين، وأشار إلى أن الطرفين توصلا حينها إلى اتفاق لإطلاق المحتجزين وهم تسعة من مصراتة و16 من الزنتان، وفق قوله.

وأوضح بادي، في تصريحات نقلتها «بوابة الوسط»، أنّ الخطوة تأتي في إطار اتجاه مجلس بلدي مصراتة لحل الإشكاليات بين الطرفين والمناطق الأخرى بالطرق السلمية اعتمادًا على مبدأ الحوار.

وأضاف أن الخطوات «تهدف إلى فك الاشتباكات ووقف الاقتتال وصولاً إلى المصالحة الشاملة بين أبناء الشعب الليبي»، معربًا عن أمله أن تكون تلك الخطوة، «التي تتم بفعل مجهودات الرجال المخلصين من الطرفين»، بادرة لتحقيق الوفاق بين كافة المدن والمناطق الليبية.