مفتاح بوزيد «شخصية العام» في اليوم العالمي لحرية الصحافة

كرّمت الهيئة العامة للإعلام والثقافة والآثار بالحكومة الموقتة اسم الصحفي الراحل مفتاح بو زيد، أثناء الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة، اليوم الأحد.

واحتفلت الهيئة باليوم العالمي لحرية الصحافة بمسرح الصداقة في شحات، بحضور رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور علي الترهوني، والناطق الرسمي باسم الحكومة حاتم العريبي، وعميد بلدية شحات إدريس عبد المجيد، والعديد من الصحفيين والإعلاميين والمُهتمين.

وأوضح عضو اللجنة التحضيرية للحفل ربيع بوربيعة لـ«بوابة الوسط»، أنَّ هيئة الإعلام والثقافة والآثار نظمت حفل اليوم «كلمسة وفاء منها وتكريمًا وتذكيرًا بشهداء الإعلام والكلمة وأصحاب الرأي في البلاد، جراء ما يحدث لهم من عمليات اغتيال وخطف وإخفاء قصري للعديد من الإعلاميين والصحافيين».

وأضاف بوربيعة أنَّ الهيئة اختارت شخصية الحفل «شهيد الكلمة الصحفي مفتاح بوزيد»، مُبينًا أن «الهيئة أطلقت فكرة جائزة بوزيد للصحافة الليبية عرفانًا لهُ، وستنطلق بصورة دورية بالإضافة إلى عدة جوائز تُقدم في كل ذكرى سنوية ليوم حرية الصحافة العالمي».

وأشار إلى أنَّه تم افتتاح قاعة بوزيد للتدريب والتطوير الإعلامي والإلكتروني في شحات على هامش الحفل، حيثُ ستوفر القاعة حصص تدريبية لكل الإعلاميين بالمجان.

وأصدرت هيئة الإعلام والثقافة والآثار خلال الحفل بيانًا أكدت من خلاله على حرصها الكامل على حياة الصحفيين والإعلاميين وأصحاب الرأي وأمنهم , وضرورة السير بنهج إعلامي مهني وخطاب رزين يلم الشمل ولا يزيد من الأزمات ولا يشتت الوطن إلى فرق .

وقدَّمت الهيئة في ختام الحفل جائزة شخصية العام الصحفية والتي كانت من نصيب أسرة الصحفي مفتاح بوزيد، وشهادات تقدير لأسر ضحايا الصحفيين الذين قضوا نحبهم من عام 2011 حتى الآن .

ويحتفل العالم في الثالث من مايو من كل عام باليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يعد مناسبة لتعريف الشعوب بانتهاكات حق الحرية في التعبير وتذكيرهم بالعديد من الصحافيين الذين آثروا الموت أو السجن في سبيل تزويدهم بالأخبار اليومية.